مصر ، دردشة مصرية ، شات مصري ، شات مصر

شات ، دردشة ، مصر ، بنات مصر، مصرى ، مصريه ، شات بنات مصر ، دردشة مصر
تعارف

   شات بنت مصر  

تعرف علي جريدة المصرى اليوم الالكترونية
اضغط هنا ، جريدة المصري اليوم

ملحوظة هامة هذه الملعومات نقلت من موقع جريدة المصري اليوم الالكترونية وذلك لحفظ حقوق الملكية الفكرية للجريدة هذه معلومات عامة عن الجريدة قد لا يعرفها البعض من مستخدمي الانترنت ولكن ننشرها في موقعنا من اجل تعميم فكرة الجريدة الالكترونية مع رابط للجريدة لحافظ حقوق المليكة فقد عملنا بقانون الانترنت : كل مايوضع علي الانترنت فهو ملك للجميع ونحن مستعدون في اي وقت علي حذف هذه الصفحة بمحتوها فورا حسب رغبة موقع المصري اليوم ان اراد ذلك

المصرى اليوم للصحافة والنشر" هى مؤسسة إعلامية مصرية مستقلة تأسست عام 2003. يرأس مجلس إدارتها الأستاذ "كامل توفيق دياب" ويضم مجلس الإدارة مجموعة من الأسماء المرموقة من رجال الأعمال المصريين. تُصدر المؤسسة جريدة "المصري اليوم"، وهى صحيفة يومية مستقلة، صدرت أولى أعدادها فى 6/7/2004. وهى تعتبر حاليا أعلى الصحف المستقلة توزيعا فى السوق المصرى، كما تنشر أيضا الموقع الالكترونى الذى يحمل عنوان almasryalyoum.com. يرأس تحرير الجريدة الصحفى "مجدى الجلاد"، وتتبنى الجريدة وموقعها الالكترونى فى سياستها التحريرية منهجا مستقلا ومعتدلا، وتعمل وفق مجموعة من القواعد المهنية الواضحة وفى إطار من الشفافية الكاملة، وتنشر الجريدة والموقع الالكترونى أخبارا دقيقة غير متحيزة وتقدم معلومات مبنية على الخبرة والتحليل العميق. وتدعم هذه الخدمات الصحفية بوسائل الإعلام الحديث المعتمد على الوسائط المتعددة وأساليب التفاعلية وإعلام المواطن، وقد أكدت عدة دراسات واستطلاعات مستقلة أن الجمهور يعتبر "المصرى اليوم" من أكثر المؤسسات الإعلامية مصداقية ونزاهة وموضوعية فيما تقدمه إلى جانب شهرتها بجودة الخدمة الإعلامية. تعتمد "المصرى اليوم" فى تقديم خدماتها الإعلامية على مجموعة منتقاة من أفضل الصحفيين المصريين، وتمتد نطاق التغطية الخبرية إلى جميع أنحاء مصر عبر شبكة متميزة من المراسلين فى جميع المحافظات، ويساهم عدد من المراسلين فى التغطية من خارج الحدود، إضافة إلى مجموعة لامعة من أكبر الكتاب المصريين باختلاف توجهاتهم الفكرية يشكلون قاعدة الرأى والتحليل بالجريدة والموقع. وبالإضافة إلى الصحيفة المطبوعة، تبث "المصرى اليوم" موقعها الالكترونى على شبكة الانترنت، وفى بدايات الموقع كان عبارة عن نقل مباشر لما تنشره الجريدة فى نسختها المطبوعة، ولكن الموقع شهد تغييرا جذريا ليتحول إلى بوابة إخبارية خدمية شاملة فى مرحلة جديدة من مراحل تحول المؤسسة إلى مؤسسة شاملة لتقديم المحتوى، وتبث البوابة الالكترونية الأخبار على مدار الساعة، كما تقدم محتوى خاص بالموقع الالكترونى، وتتوسع فى استخدام الوسائط المتعددة (الفيديو، الصوت، الصورة) فى التغطية الإخبارية، وكذلك تقديم محتوى إعلام المواطن، واستخدام جميع عناصر التفاعلية مع وبين الأعضاء ليكون الموقع عن الشبكة الاجتماعية المصرية بما يتلائم مع إعلام القرن الحادى والعشرين. رؤيتنا: أن نكون أكثر مصادر المعلومات مصداقية عن مصر. رسالتنا: تحويل المصرى اليوم إلى مؤسسة شاملة لتقديم المحتوى. قيمنا التحريرية: · الحياد: البقاء على مسافة واحدة من جميع أطراف الحدث. · الدقة والأمانة: نبذل قصارى الجهد فى تحرى دقة المعلومات لنقل الخبر بصدق وأمانة. · التوازن: نعكس الأوزان النسبية لجميع الأطراف فى تغطيتنا الصحفية. · الموضوعية: نفصل الرأى عن الخبر، وننسب المعلومات لمصادر واضحة ما أمكن، نتحلى بالعمق، ونراعى السياق والخلفية. قيمنا المؤسسية: · الولاء والانتماء: نبذل أقصى الجهد والطاقة من أجل تقدم "المصرى اليوم". · الاحترام: نقدر مساهمات الجميع ونتحلى بالاحترام والصراحة، نقبل كل الآراء، ونحترم الشفافية حتى فى حالات الاختلاف. · العمل الجماعى: نعمل بروح الفريق، ونستوعب المبادرات الفردية. · الابتكار والإبداع: نشجع الأفكار والمواهب الجديدة ونحتفى بها. منذ بدأنا في المصري اليوم في تكوين فريق للتفاعل مع مجتمع الوب، كان هدفنا الاساسي هو خلق مجتمع من القراء المتفاعلين مع المحتوى الذي ننشره بالتعليق والإضافة والاقتراح والمشاركة، ليس هذا فحسب بل أن ينتج وينشر القراء المحتوى الخاص بهم عبر أبواب الصحافة الشعبية، وبدأنا نفكر ما هي الأدوات التي يمكننا استخدامها لتحقيق هذه الأهداف؟، ولم يكن ممكنا بأي حال من الأحوال أن نتجاهل الدور الذي لعبته الشبكات الاجتماعية في خلق مجتمع غني بالتفاعل بين المشاركين وبعضهم، ومثّل فيسبوك أحد أهم الشبكات الاجتماعية وأكثرها شعبية على الإطلاق في مصر، حيث بلغ عدد المشاركين فيه في مصر وحدها نحو 3.5 مليون مستخدم يتشاركون مع بعضهم الصور والاهتمامات والتعليقات والأخبار والفيديو والروابط وكل ما يثير اهتمامهم، ومن هنا جاءت أهمية أن تكون هناك صفحة للمصري اليوم على فيسبوك. ما نريده من هذه الصفحة أن تكون وسيلة لمشاركة جمهور فيسبوك ببعض المختارات من موقع المصري اليوم، لنفتح حولها نقاشا بين جمهور الصفحة عن طريق إضافة سؤال أو جملة تحفيزية لكل موضوع نقوم بإضافته، محاولين بهذا تشجيع القراء على زيارة موقع المصري اليوم و المشاركة بآراءهم وتعليقاتهم، والخروج من مرحلة القراءة الصامتة دون تعليق، كما حاولنا تنويع المحتوى الذي نعرضه على الصفحة بين خبر وفيديو وصورة وكاريكاتير ومقال رأي وخبر رياضي وصحافة شعبية، لتعريف القارئ بالمحتويات المختلفة الموجودة على الموقع. وقد تعمدنا ألا ننشر على فيسبوك كل ما يتم نشره على الموقع، وذلك لسببين: أولهما أن نتجنب إغراق صفحاتكم الشخصية بأخبار المصري اليوم وهو أمر قد يزعج البعض، والسبب الثاني هو حرصنا على وجود فترة زمنية كافية للتعليق على المحتوى المنشور، فما يهمنا بشكل أساسي هو التعليقات ومشاركات القراء سواء كان ذلك على الموقع أو على صفحة فيسبوك. وبعد مرور قرابة الشهر على اتباعنا هذه السياسة الجديدة في تحديث المصري اليوم فيسبوك. ما تقييمك لهذه السياسة؟ هل تلبي احتياجاتك؟ وهل ساعدتك في التعرف على موقع المصري اليوم بشكل أفضل؟ نحن متشوقون لمعرفة آرئكم وسماع اقتراحاتكم.مع خالص تقديرنا واحترامنا .

ادارة التحرير ايهاب الزلاقي مدير تحرير الموقع الالكترونى editorial_a@almasry-alyoum.com
 نورا يونس مدير تحرير الملتيميديا nyounis@almasry-alyoum.com
فتحي أبو حطب مدير مجتمع الوب fathy.hatab@almasryalyoum.com
صحافة الفيديو و الصور و الكاركاتير multimedia@almasry-alyoum.com
حقوق الملكية وطلب ترخيص استخدام محتوى المصري اليوم license@almasry-alyoum.com
الآراء feedback@almasry-alyoum.com
 الاعلان advertise@almasry-alyoum.com

المصري اليوم 49 شارع المبتديان القصر العيني 11 شارع جمال الدين ابو المحاسن جاردن سيتي تليفون: +2-02-2792 6183/7 - +2-02-2798 0100 فاكس: +2-02-2792 6331

اضغط هنا ، جريدة المصري اليوم

لتعديل او حذف اي محتوي يرجي الاتصال بنا  



شات السعودية ، شات الكويت ، شات قطر ، شات الامارات ، دردشة الدول العربية ، العراق ، الاردن ، عمان
البحرين ، ليبيا ، جوال ، دليل المواقع ، اليمن ، توبيكات ، زواج ، منتديات بنت مصر ، ازياء ، شات صوتى ، شات كتابى
تصميم بداية ديزاين